41 مثالًا من الأخطاء اللغوية الشائعة من واقع تجربتي في تدقيق الكتب والمقالات

حسين صادق


الأخطاء اللغوية الشائعة التي أسردها لك هي من واقع تجربتي مع عشرات الكتاب والمؤلفين والباحثين، وليست من قبيل الأنماط المعروفة التي تتداولها المواقع والمدونات في قوالب محفوظة حتى إنك تكاد لا تجد فرقًا يميز بعضها من بعض.

وإذا لم تكن تعلم، فدعني أخبرك بأن الأخطاء اللغوية الشائعة التي أشار إليها اللغويون من القدامى والمحدثين تنقسم إلى قسمين:

قسم أجازه مجمع اللغة العربية بالقاهرة وعدد من كبار اللغويين؛ وبذلك يمكنك استعماله دون غضاضة بعد أن وجدوا له توجيهًا وتخريجًا مقبولًا، وقد أفردنا له مقالًا يمكنك الاطلاع عليه بالضغط هنا.

أما القسم الآخر فقد اتفق الجميع على أنه مخالف للمتعارف عليه من قواعد اللغة ولا يجوز التهاون معه، وهذا ما سنتناوله في هذه المقالة ممزوجًا بتجربتي الشخصية وأمثلة حية من الأعمال التي تناولتها بالتدقيق على مدار خمسة أعوام بمقدارٍ يزيد عن أربعة ملايين كلمة من الكتب والروايات والأبحاث والرسائل والمقالات، مع توضيح موضع الخطأ وشرحٍ موجز للقاعدة اللغوية الخاصة به حتى يمكنك أن تتحاشاه في كتابتك، وستجد الأخطاء اللغوية الشائعة التي اخترناها لك تشمل الأصناف الآتية:

  1. الأخطاء اللغوية الشائعة في قواعد الإملاء.
  2. الأخطاء اللغوية الشائعة في قواعد النحو.
  3. الأخطاء اللغوية الشائعة في قواعد الصرف.

أولاً: الأخطاء اللغوية الشائعة في قواعد الإملاء

 

(1)   الخطأ: حده

أخذ يناقش كل موضوع على حِده.

  • الخطأ: حده.

الصواب: أخذ يناقش كل موضوع على حِدة.

  • حدة تعني: وحده أو منفردًا.

(2)  السمين

  • الخطأ: اختلط الغث بالثمين.
  • الصواب: اختلط الغث بالسمين.

الغث يقابله: السمين وليس الثمين (الغالي).

ومعنى المثل: اختلط الرديء بالجيد، أو الخبيث بالطيب.

(3)  نفذ

  • الخطأ: نفذ المال مني.
  • الصواب: نفد المال مني.

نفذ تعني: اخترق، أما نفد تعني: انتهى.

(4)  زكي أم ذكي

زكي، ذكي

إنه شاب حسن المظهر، متأنق في ثيابه، بهي الطلعة، ذكي الرائحة.

  • الخطأ: ذكيّ الرائحة.
  • الصواب: زكيّ الرائحة.

زكيّ تعني: طيّب الرائحة (من العطر).

ذكيّ تعني: سريع الفهم (من قوة العقل).

(5)  اضطردت

اضطردت الأمور على نحو مفاجئ.

  • الخطأ: اضطردت
  • الصواب: اطّردت

أصلها طرد، وزيدت بالألف والتاء فصارت: اطترد، ثم قُلبت التاء طاءً وأدغمت في الطاء الأصلية.

وهذا يختلف عن: اضطرب، فأصلها: ضرب، وزيدت بالألف والتاء فصارت: اضترب، ثم قُلبت التاء طاءً لتناسب الضاد.

(6)  يزود ويذود

هل يُعاقب الحرُّ لأنه يدافع عن أرضه ويزود عن شرفه يصون عرضه؟!

  • الخطأ: يزود.
  • الصواب: يذود.

يذود عن شرفه يعني: يدافع عنه ويحميه.

(7)  شيئ!

هذا شيئ يثير الدهشة.

  • الخطأ: شيئ (الهمزة على الياء).
  • الصواب: شيء (الهمزة على السطر بعد الياء).

الهمزة المتطرفة (آخر الكلمة)، تُكتب على السطر إذا كان ما قبلها ساكنًا، ومثلها: فَيْء، قَيْء، ضَوْء، مِلْء، بدْء، بُطْء، جزْء، …

(8)  مَلَء

وظل يلحّ عليه حتى مَلَء عقله بأفكار شريرة، ومَلَء قلبه بأحقاد مروّعة.

  • الخطأ: مَلَء
  • الصواب: مَلَأ

الهمزة المتطرفة (آخر الكلمة) تُكتب على الألف إذا كان ما قبلها مفتوحًا، ومثلها: بدَأ، ابتدَأ، اجتزَأ، تجرَّأ، تبرَّأ، …

(9)  يحيى ويحيا

يحيى حياة لا قيمة لها ولا أمل فيها.

  • الخطأ: يحيى.
  • الصواب: يحيا.

يحيا تُكتب بالألف إذا كانت فعلًا بمعني: يعيش، والألف منقلبة عن واو (مادة: حيو).

يحيى تُكتب بالألف اللينة إذا كانت تعني: علم لإنسان (نبي الله يحيى عليه السلام).

(10)  إعرب!

إعرب الكلمة الآتية.

  • الخطأ: إعرب.
  • الصواب: أعرب.

أمر الفعل الرباعي المبدوء بهمزة تُكتب همزته فوق الألف في حالة الأمر، ومثلها: أحسِن إلى جارك، أدرك نفسك قبل أن يفوت الأوان، أنقذ ما يمكنك إنقاذه، …

(11)  أؤمن

أُؤمن بأن الخير سينتصر في النهاية.

  • الخطأ: أُؤمن.
  • الصواب: أُومن.

إذا توالت همزتان أول الكلمة تُقلب الثانية واوًا إذا كانت الأولى مضمومة مثل: أوثر(ما لم تكن متبوعة بألف مد مثل: أُؤازر)، وتُقلب ياءً إذا كانت الأولى مكسورة مثل: إيمان، إيجاز، إيلاف، إيثار، إيهام، إيعاز، …

(12)  إجاد أم إيجاد

وكان يأمل في إجاد حل قبل شروق الشمس.

  • الخطأ: إجاد.
  • الصواب: إيجاد.

إيجاد مصدر أوجد، وأصلها إوجاد، ثم قُلبت الواو ياءً لتناسب الكسر قبلها، ومثلها: إيعاز، إيراد، إيقاف، …

(13) أمال

كانت تراوده أمال عريضة في مستقبل زاهر.

  • الخطأ: أمال (بهمزة فوق الألف).
  • الصواب: آمال (بالمد فوق الألف).

مفردها أمل (على وزن: فعل)، وجُمعت أأمال (على وزن: أفعال)، ثم أدغمت الهمزتان وصارتا ألفًا ممدودة (آ). ومثلها: آلام (جمع ألم)، آحاد (جمع أحد)، آثام (جمع إثم)، آجال جمع (أجل)، آثار (جمع أثر)، آكام جمع (أكم)، …

(14) الإنتقام

لا يعنيه الفوز بقدر ما يعنيه الإنتقام من غريمه.

  • الخطأ: الإنتقام (بهمزة القطع).
  • الصواب: الانتقام (بهمزة الوصل).

الفعل الخماسي يبدأ بألف وصل في حالة الماضي والأمر والمصدر فنقول (اشترك الجميع في العمل اشتراكًا سريعًا، اشترك في المسابقة يا صديقي. ومثلها: انتقام، استلام، انتهاء، انتصار، ابتهاج، اندلاع، اجتهاد، اختصار، ارتقاء، اتحاد، اتعاظ، احتمال، …

(15) إثنين أم اثنين

وحينما أطل من الشرفة، فوجئ بإثنين من اللصوص يحومان حول المنزل.

  • الخطأ: إثنين (بهمزة القطع).
  • الصواب: اثنين (بألف الوصل).

اثنان أو (اثنين) من الأسماء الثمانية وهي تبدأ بألف وصل.

الأسماء الثمانية (يسميها البعض: الأسماء التسعة) هي: اسم، امرؤ، امرأة، ابن، ابنة، اثنان، اثنتان، ايم الله، ايمن الله؟

(16) مأذنة!

ومن بعيد لاحت له مأذنة سامقة؛ فأيقن أنه نجا من الأخطار.

  • الخطأ: مأذنة.
  • الصواب: مئذنة.

الهمزة المتوسطة (وسط الكلمة) تُكتب على الياء (النبرة) إذا كانت مكسورة أو كان ما قبلها مكسورًا مثل: فئة، مئة، رئة، سيّئة، سيئات، سائل، مائل، حائل، مرئية، …

(17) استبرق

يلبسون مختلف أنواع الحريرمن السندس والاستبرق.

  • الخطأ: الاستبرق (بألف الوصل).
  • الصواب: الإستبرق (بهمزة القطع).

هذه الكلمة معرَّبة ومأخوذة من اللغة الفارسية؛ لذلك تُكتب بهمزة القطع، ويُخطئ البعض في كتابتها بألف الوصل ظنًّا منهم أن كل ما يبدأ بالألف والسين والتاء يُعد من السداسي مثل: استخرج، استعمل، استمرار، استغراق، …

(18) يتسائل!

وكان يتسائل بين الحين والآخر عن السر الذي يخفيه والده.

  • الخطأ: يتسائل.
  • الصواب: يتساءل.

الهمزة المتوسطة (وسط الكلمة) تُكتب على السطر إذا كان ما قبلها ألفًا أو واوًا ممدودة. ومثلها: إجراءات، افتراءات، نتوءات، نبوءات، …

(19) أبنائه أم أبناءه

لم يعجبه أن أبنائه لا ينتبهون إلى ما يحيط بهم من أحداث.

  • الخطأ: أبنائه.
  • الصواب: أبناءه.

الكلمة المنتهية بهمزة مفردة على السطر مسبوقة بألف مد، تُكتب على الواو إذا كانت مرفوعة مثل: حضر أبناؤه، وتُكتب على السطر إذا كانت منصوبة مثل: إن أبناءه طيبون، وتُكتب على الياء إذا كانت مجرورة مثل: لا يتبرّم من أبنائه. ومثلها: سماء، عطاء، رجاء، آباء، أدعياء، فقراء، أغنياء، عقلاء،…

(20) لا تكتبها هكذا (ابتدء)

ابتُدء العمل فور إصدار الأمر

  • الخطأ: ابتُدِء.
  • الصواب: ابتُدِئ.

الهمزة المتطرفة (آخر الكلمة) تُكتب على الياء إذا كان ما قبلها مجرورًا، وتُكتب على الواو إذا كان ما قبلها مضمومًا، وتُكتب مفردة على السطر إذا كان ما قبلها منصوبًا، فنقول: ابتدَأ، ابتُدِئ، تكافُؤ.

(21) ولات الأمر

وهذا الأمر مسئولية في أعناق ولات الأمر.

  • الخطأ: ولات.
  • الصواب: ولاة.

جمع الوالي: الولاة، القاضي: القضاة، الطاغي: الطغاة، الراعي: الرعاة، الحافي: الحفاة، القاضي، القضاة.

(22) الرزائل!

لم يفكر يومًا في اقتراف الرزائل.

  • الخطأ: الرزائل.
  • الصواب: الرذائل.

(23) زريعة أم ذريعة

هل يمكن أن يتخذ ما حدث زريعة للانتقام منها؟

  • الحطأ: زريعة.
  • الصواب: ذريعة.

(24) يتفائل

من عادته أن يتفائل بالمستقبل.

  • الخطأ: يتفائل.
  • الصواب: يتفاءل.

الهمزة المتوسطة (وسط الكلمة) تُكتب مفردة على السطر إذا كانت مفتوحة ومسبوقة بألف مد مثل: يتساءل، يتواءم، مواءمة، يتلاءم، ملاءمة، يتساءل، مُساءلة، سماءات، بناءات، عطاءات، … وتُكتب على الياء إذا كانت مجرورة ومسبوقة بألف مد مثل: سائل، متسائل، قائل، متفائل، عجائب، طرائف، حدائق، … وتُكتب على الواو إذا كانت مضمومة ومسبوقة بألف مد مثل: التفاؤل، التساؤل، التلاؤم، التواؤم، …

(25) ظمئان

  • الخطأ: ظمئان.
  • الصواب: ظمآن.

ثانيًا: الأخطاء اللغوية الشائعة في قواعد النحو

(26) عار، حاف

وظهر فجأة رجل طويل القامة، مفتول العضلات، عار الصدر، حاف القدمين.

  • الخطأ: عار، حاف.
  • الصواب: عاري، حافَ.

الاسم المنقوص (العاري، الحافي) تُحذف ياؤه في حالتي الرفع والجر إذا كان مجردًا من أل التعريف ومن الإضافة، أما إذا كان معرفًا بأل أو كان مضافًا (تبعه مضاف إليه) فيجب إثبات الياء.

(27) استفيد

نصيحة مني: سارع واستفيد من الخصم.

  • الخطأ: استفيد.
  • الصواب: استفد.

الفعل معتل العين تُحذف عينه (حرف العلة) في حالة الأمر مثل: قُم إلى العمل، قُل الحق، صُم ثلاثة أيام، أعِد المال، أفِد غيرك، أجِر المستغيث بك، اختر الصواب، استرح قليلًا، استفد من الفرصة، استعذ بالله من الشيطان، …

(28) يستفاد أم يستفيد

أراد أن يستفاد من الموقف.

  • الخطأ: يستفاد.
  • الصواب: يستفيد.

الفعل معتل العين تُرد العين (حرف العلة) إلى أصلها في حالة المضارع مثل: عاد، يعود، قال، يقول، سال، يسيل، أقام، يُقيم، أراد، يُريد، استفاد، يستفيد، استراح، يستريح، …

(29) كلما … كلما

كلما عاودته الذكريات الأليمة، كلما ازداد غضبه وفقد السيطرة على نفسه.

  • الخطأ: تكرار كلما.
  • الصواب: كلما عاودته الذكريات الأليمة، ازداد غضبه وفقد السيطرة على نفسه.

كلما للشرط وتتبعه جملة الشرط (عاودته الذكريات الأليمة)، وجملة جواب الشرط (ازداد غضبه).

(30) المستشفى مذكر وليس مؤنثًا

كيف يمكن أن يصل إلى المستشفى وهو لم يعف الطريق إليها.

  • الخطأ: إليها (تأنيث كلمة المستشفى).
  • الصواب: إليه.

المستشفى مذكر وليس مؤنثًا والضمير العائد عليه يكون مذكرًا.

(31) أرجوا

أرجوا من الجميع أن يدركوا ما نحن مقدمون عليه من المخاطر والمصاعب.

  • الخطأ: أرجوا:
  • الصواب: أرجو.

الواو هنا من أصل الفعل وهي تختلف عن واو الجماعة التي تتبعها ألف.

ومثلها: أدعو، أرنو، أسمو، أهفو، …

(32) خمس عشر صاروخًا

خمس عشر صاروخًا.

  • الخطأ: خمس.
  • الصواب: خمسة.

في الأعداد من (13 – 19) العدد يخالف المعدود في الجزء الأول ويوافقه في الجزء الثاني من حيث التذكير والتأنيث.

(33) خمسة عشرة بندقية آلية.

خمسة عشرة بندقية آلية.

  • الخطأ: خمسة.
  • الصواب: خمس.

في الأعداد من (13 – 19) العدد يخالف المعدود في الجزء الأول ويوافقه في الجزء الثاني من حيث التذكير والتأنيث.

(34) تسعة مليار دولارًا

بلغ عجز الموازنة تسعة مليار دولارًا.

  • الخطأ: مليار.
  • الصواب: مليارات.

الأعداد من (3 – 10) يكون تميزها جمعًا مجرورًا.

(35) يستعين أم يستعن

من يستعين بأعدائه عليه أن يتحمل النتائج المفزعة.

  • الخطأ: يستعين.
  • الصواب: يستعنْ.

الفعل معتل العين تُحذف عينه في حالة المضارع المجزوم مثل: لم يقل شيئًا مفيدًا، لم يحِن الوقت المناسب، لم يستفد من تجاربه السابقة، لا تسترح قبل إنجاز العمل كاملًا، لا تنحَزْ إلى المخطئ …، وفي حالة الأمر مثل: قُم من مكانك، عُد من حيث أتيت، استعن بالله في كل الأمور، استفد من تجارب الآخرين، …

ثالثًا: الأخطاء اللغوية الشائعة في قواعد الصرف

(36) تزهو!

لا تزهو بنفسك كثيرًا؛ فما زال هناك الكثير بانتظارك.

  • الخطأ: تزهو.
  • الصواب: تزهُ.

تزهُ: فعل مضارع مجزوم بحذف حرف العلة. الفعل معتل الآخِر يُجزم بحذف حرف العلة مثل: لم يقضِ بينهم، لم يُفشِ السرَّ، لا تدعُ إلى الشر، لم ينه أحدًا عن الذهاب إلى الميدان، لم يشترِ أزياء جديدة، لم يفترِ على أحد، لم يستغنِ عن شرب القهوة، …

(37) طرائفًا

وكان يروي لهم طرائفًا تثير ابتهاجهم وتنال إعجابهم.

  • الخطأ: طرائفًا.
  • الصواب: طرائف.

الاسم الممنوع من الصرف لا يقبل التنوين، وطرائف ممنوعة من الصرف لأنها جاءت على صيغة منتهى الجموع.

(38) معانيًا أم معاني

لقد أصبحت أفكاره تشكّل معانيًا كثيرة بالنسبة لهم.

  • الخطأ: معانيًا.
  • الصواب: معانيَ.

الاسم الممنوع من الصرف لا يقبل التنوين.

معاني ممنوعة من الصرف لأنها جاءت على صيغة منتهى الجموع.

(39) يعير

دون أن يُعِر قوانين الفيزياء أي اعتبار.

  • الخطأ: يُعر.
  • يعيرَ: فعل مضارع منصوب بالفتحة، ولا داعي لحذف الياء.

الصواب: يُعير.

(40) يستريحوا، يتناولوا

كان معهم بعض الطعام فجلسوا يستريحوا ويتناولوا بعَضا منه.

  • الخطأ: يستريحوا، يتناولوا.
  • الصواب: يستريحون، يتناولون.

يستريحون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون.

يأكلون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون.

(41) الذي والذين

وأعطاهم المال الذين يبحثون عنه.

  • الخطأ: الذين.
  • الصواب: الذي.

الاسم الموصول يطابق الاسم السابق عليه في التذكير والتأنيث وفي العدد، ولا يرتبط بالاسم اللاحق له.

اقرأ أيضًأ:

حسين صادق

تابعني هنا أيضاً

معلومات عن الكاتب

درعميٌّ، شغوف باللغة العربية وآدابها، وقد دفعه هذا الشغف لاحتراف مهنة التدقيق اللغوي والتحرير الأدبي. تعاون مع عشرات الكتاب والمؤلفين والباحثين من أجل الارتقاء بالنص وتطوير الأسلوب لدى كلٍّ منهم بما يناسب طبيعة العمل الخاص به. قام بتدقيق أكثر من مائةٍ وخمسةَ عشرَ مصنفًا، تنوعت تلك المصنفات بين الروايات والقصص والكتب والرسائل العلمية والمقالات الصحفية، وتضمنت ما يزيد عن أربعة ملايين كلمة؛ فاكتسب خبرة واسعة، وحاز معرفة عميقة باحتياجات الكتاب العرب لصقل مواهبهم وتطوير أدائهم.

هذه المواضيع قد تهمك أيضاً:

شاركنا بتعليقك: 

نعلم أن وقتك ثمين والتعليق قد يستغرق بعضًا من وقتك، كاتب المقال كرس من وقته وجهده أيضاً كي يصنع هذا المحتوى. كلمة طيبة أو نقد بناء يحفزنا على مضاعفة الجهد والاستمرار في التطوير.


{"email":"Email address invalid","url":"Website address invalid","required":"Required field missing"}

كيف تنشر كتابك بنفسك؟ اطلع على تفاصيل كورس ناشر