تقنيات تحرير الرواية

حين تقدم نصًّا إبداعيًا للقارئ، فأنت تقتطع جزءًا من وقته، لذا من الواجب أن تهتم أن يكون نصَّك ممتعًا. فالقارئ لديه ذائقة أدبية من كثرة القراءة، فمن الممكن أن يتأذى من نصك لأنه غير مُدقق لغويًا، ولا يوجد اهتمام بعلامات الترقيم، وثمة مشاكل يقابلها في القراءة، أشبه بقوالب الطوب المزعجة التي تُلقى على طريق ممهد!

أما القارئ المخضرم، فسيقابل مشاكل أعمق وأكثر إزعاجًا، متضمنة فجوات في الحبكة، ركاكة في بعض الفقرات، بداية مترهلة، نهاية مبتورة، فصول متداخلة بشكل يسبب الدوار، الخ.

والحق أن عملية التحرير الأدبي تعد من الأهمية بمكان، بحيث تغدو عملية خلق أخرى للنصَّ، لدرجة أن (سي جي تشيري) يقول:

“من المقبول تمامًا أن تكتب شيئًا تافهًا، طالما أنك تقوم بالتحرير ببراعة”

لذلك، يعمل فريق من الروائيين العرب على تقديم خدمة تدقيق وتحرير النصوص الإبداعية (مجموعات القصص القصيرة/ الرواية/ سلاسل الأجزاء)، لتضمن لك أن عملك الإبداعي يصل بأبهى حلة إلى الجمهور.

لذلك قبل التعجل في قرار نشر روايتك، عليك القيام بالتالي: 

  • تدقيق الرواية لغويًا
  • تحرير الرواية أدبيًا

والحقيقة بعض المؤلفين يخلط بين مفهوم تدقيق الرواية لغويًا ومفهوم تحريرها أدبيًا؛ والفرق بين التدقيق والتحرير كبير، وذلك لأن: 

التدقيق اللغوي:

هو الخطوة الأولى والأساسية لتأكيد سلامة النص من الناحية اللغوية والإعرابية، وتضمن استخدام المفردات الصحيحة. يقوم المحرر بضبط علامات الترقيم وتوضيح الأخطاء في الإعراب، مما يساهم في تحسين جودة النص بشكل عام.

فلن يكون من اللطيف أن ترفع وتنصب وتجرّ بدون ضابط أو رابط.

تحرير الرواية:

بعد إتمام التدقيق اللغوي، يأتي دور التحرير الأدبي، الذي يتجاوز مجرد التدقيق اللغوي ليشمل تحليلًا شاملًا للرواية. يتمثل هدف التحرير الأدبي في استخراج ما يحتاج تطويره في اللغة والبناء الروائي، مع التركيز على مواطن القوة والضعف في النص، كل ذلك يحدث بدون مجاملات أو حتى تسامح مع الكاتب. 

“المسودة الأولى بالأبيض والأسود. التحرير يلون القصة”

إيما هيل

تفاصيل التحرير:

يتناول المحرر في تقريره العناصر التالية وقد تزيد طبقاً لطبيعة العمل:

1- طريقة العرض: 

يتضمن تحليلًا لطريقة عرض الرواية بما في ذلك طول الفصول وعناوينها، بهدف جعل القارئ يندمج بسلاسة في الأحداث. كذلك التحرير يساعد إلى حدٍ كبيرٍ ألا يشعر القارئ بأنه قد ضيَّع وقته كما أسلفنا من قبل.

2- زمن الرواية: 

يتأكد المحرر من توافق زمن الرواية مع السياق التاريخي والثقافي المحدد.

3- اللغة: 

يتم التأكيد على سلامة النص اللغوية وتجنب الأخطاء الإملائية والنحوية والصرفية.

4- الفكرة والشخصيات:

 يُحلل التحرير مدى وضوح فكرة الرواية ونمط تقديم الشخصيات، مع التأكيد على المنطقية في تصرفاتها. أي لا بد من وجود سبب ونتيجة، دافع وتغييرات نابعة من شخصيات حقيقية من لحم ودم.

5- السرد والتشويق: 

يتم تقييم مدى سلاسة السرد وجاذبيته للقارئ، مع التركيز على إيجاد توازن بين التسارع والتباطؤ في الأحداث. والحق ان هناك مناطق في النصّ مثلًا تستدعي ان يكون إيقاعها سريعًا، ومناطق أخرى تتطلب أن يكون الإيقاع فيها بطيئًا، أي أنها خلق التوازن بين التسارع والتباطؤ ليست قاعدة مقدسة واجبة التنفيذ دومًا.

6- بداية ونهاية الرواية:

 يُحلل التحرير جاذبية بداية الرواية وتأثيرها في جذب القارئ، بالإضافة إلى تقييم نهاية الرواية وتوافقها مع السياق العام للقصة.

7- نهايات الفصول: 

يُركز المحرر على مدى إثارة نهايات الفصول وجاذبيتها للقارئ.

8- ملاحظة الأشياء الصغيرة: 

القارئ يتسم بذكاء عال، لهذا تجده ينتبه للتفاصيل الصغيرة، الفجوات الصغيرة في الأحداث، المفاجآت غير المنطقية، الأخطاء المتعلقة بالمعلومات والتفاصيل التي ترد على ألسنة الشخصيات. المحرر مهمته أن يلاحظ كل هذا، وينبه الكاتب إليه، ويعدله لو أعطاه الكاتب إذنًا بذلك.

9- الغرض من الكتابة: 

يتم التأكيد على تحديد الغرض الرئيسي من كتابة الرواية وإبرازه بوضوح.

10- الحوار: 

يتم تقييم جودة الحوار ومدى مساهمته في تطور القصة وجذب القارئ.

صفات التي يجب أن تتوفر في المحرر:

  • يبدأ المحرر بالتدقيق اللغوي بعد التحرير الأدبي، إذ أن التدقيق هو المرحلة الأخيرة بعد تجهيز النصّ، وبالتالي يعمل المدقق على العمل في صورته النهائية.
  • يعمل المحرر بجهد على تعديل مشاكل الرواية بالتعاون مع الكاتب.
  • يشمل التحرير الأعمال الروائية والقصصية بشكل عام.

باختصار، خدمة تحرير الرواية تضمن لك تقديم عمل إبداعي يتميز بالجودة والاحترافية، مما يزيد من فرص نجاحه وتأثيره على القراء.

نقدم من خلال هذا الموقع “آرابنز” خدمة التدقيق والتحرير اللغوي وكذلك ترجمة الأعمال الأدبية من العربية إلى الإنجليزية ونشرها على أمازون، يمكنك التواصل معنا من هنا لمعرفة التفاصيل والأسعار.

اقرأ أيضاً:

مقالات قد تهمك أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *