تصميم كتاب مبهر

بعد الانتهاء من تأليف كتابك، ربما حان الوقت للبدء في تصميمه وإعداده للنشر، سواء كان ذلك على شكل رقمي أو مطبوع. فتصميم الكتاب من الأشياء المهمة التي لا بد أن توضع في الحسبان؛ لأنها تعكس المدلول النفسي لمحتوى الكتاب، وهي الخطوة التي تساعد القارئ على استيعاب محتواك الرائع.

تصميم الكتاب يعد إحدى الخطوات الأساسية في عملية إخراج الكتاب، حيث يشكل الهوية البصرية للكتاب، ويترك انطباعًا جيدًا لدى القارئ، مما يساعده على تذكر العناصر الداخلية بشكل كاف ودقيق.

يمكنك اتباع الخطوات التالية، سواء قمت بتصميم كتاب احترافي بنفسك، أو استعنت بأحد المتخصصين في تصميم الكتب: 

ضع خطة للعمل

في بداية الأمر ينبغي لك وضع خطة عمل كاملة لسير عملية التصميم، وتلك الخطة ستضمن لك تجنب العقبات في أثناء مرحلة التصميم، وسوف تبين لك متى تستطيع الانطلاق نحو مرحلة نشر كتابك.

خطة العمل تتضمن وضع الإطار الزمني المتمثل في البداية انتهاء بعملية النشر والطباعة، وكذلك تكلفة التصميم إن كان الأمر مرهوناً بأطراف خارجية، وكذلك الميزانية العامة للتصميم وتكلفة العناصر المستخدمة في التصميم إن وجدت.

اختر التطبيق المناسب

هنا يأتي دور اختيار التطبيق المناسب لتصميم الكتاب، فليس كل تطبيق يتعامل مع النصوص يصلح لعملية إخراج كتاب احترافي؛ أكثر التطبيقات شيوعاً في تصميم الكتب هي Microsoft Word و Affinity publisher و Adobe InDesign.

وأنا شخصياً أفضل ادوبي إنديزاين؛ نظراً لتعدد أدواته الاحترافية للتعامل مع الكتب، ولكن إذا كنت مبتدئا لا بأس إن استخدمت أحد التطبيقات الأخرى، فهي أسهل وتتعامل مع الأمر باحترافية أيضاً بشرط اكتشاف أسرار استخدامها (شاهد: كيف تنسق كتابك عبر برنامج الوورد).

يمكنك التواصل معنا من هنا لطلب خدمة تصميم الكتب المتخصصة عبر برامج التصميم الاحترافية

اختيار التطبيق مهم، حتى إن كنت ستلجأ إلى مصمم محترف، لا بد أن تسأله عن التطبيق؛ لأنه لا بد حتماً أنه سيسلمك نسخة مصدرية من الكتاب بعد الانتهاء لتتعامل معها بعد ذلك في الملاحظات أو التعديلات.

قم بإنشاء القالب

هنا تبدأ الخطوة المهمة في عملية التصميم (إنشاء القالب العام)، إنشاء القالب يتضمن اختيارك للألوان المستخدمة في الكتاب واختيار نوع الخط وحجمه وتنسيق العناوين كذلك، والشكل الذي يتضمنه رأس وتذييل الصفحات إن وجدت في خطة العمل، وترقيم الصفحات، وكذلك تصميم مداخل الفصول إن وجدت. 

ويتضمن ذلك الأشياء الخاصة بكل كتاب مثل قياس الكتاب وثيمات معينة وأيقونات وانفوجرافيك يطلب المؤلف استخدامها داخل الكتاب. إذا تم إعداد كافة العناصر بالشكل الذي يرجى، تبدأ بعد ذلك عملية التصميم بمرونة ويسر.

استخدم الصور المناسبة

يستهين البعض في مرحلة اختيار الصور وهي مرحلة من الممكن أن تسبب لك حرجاً كبيراً لو اخترت صوراً غير مناسبة لكتابك، ولاختيار الصور المناسبة لا بد أن تكون هذه الصور:

  • صوراً ذات جودة عالية.
  • أن يكون محتواها مناسباً للكتاب.
  • أن تكون قريبة في اللون من الهوية اللونية للكتاب إلى أقرب حد ممكن.
  • أن تكون مرخصة للاستخدام التجاري، حتى لا يقع المؤلف والمصمم تحت طائلة المطالبات القانونية لصاحب الحقوق.

 هناك مواقع كثيرة تقدم صوراً وعناصر مجانية ومرخصة للاستخدام التجاري مثل Freepik وPixels، وذلك على سبيل الذكر لا الحصر.

حافظ على البساطة

عندما تذكر البساطة يظن البعض أن الأمر سهل، وأحب أن أخبرك أن البساطة في غاية الصعوبة، لأن إخراج شيء احترافي جميلاً وبسيطاً أمراً يحتاج إلى حرفية عالية.

وللمحافظة على البساطة في كتابك تجنب الآتي:

  • لا تكثر من استخدام الخطوط داخل الكتاب: ليكن خط أو اثنين بحد أقصى بأوزان مختلفة، وسوف يكونان كافيين بالغرض.
  • لا تستخدم ألوان كثيرة: الألوان ينبغي أن تكون متناسقة ومتقاربة على نحو مريح للعين؛ فلا ينبغي استخدام الكثير من الألوان، حتى لا يصبح الأمر كارثياً وشاذاً للنظر.

هناك الكثير من المواقع التي تقدم Platte ألوان جاهزة ومتناسقة يمكنك الاستعانة بإحداها، وأشهر هذه المواقع هو Adobe Color.

  • لا تستخدم أكثر من نمط في الرسومات أو الأيقونات داخل الكتاب، فإذا كانت الأيقونات مثلاً ذات لون واحد فلا تستخدم أيقونات ملونة…إلخ.

استخدم المساحة البيضاء

المساحة البيضاء يقصد بها الهوامش والمساحات الجانبية والمساحات الموجودة بين الفقرات والموجودة بين الصور والنصوص كذلك، الكتاب لابد أن يتنفس حتى يستطيع القارئ أن يتجول بين فصوله.

وحين نتحدث عن المساحات فالخبراء يؤكدون أن الكتب العربية هي أحوج ما يكون إلى وجود المساحات البيضاء، نظراً لأن بنية الحروف العربية مختلفة عن بعضها لذا فهي بحاجة إلى تلك المساحة، حتى تقرأ بشكل واضح، ويظهر المطلوب من الفقرات.

دقق كتابك لغوياً

هنا نأتي إلى مرحلة ما قبل الختام، راجع كتابك لُغوياً ونصياً، لا يخلو كتاب من الأخطاء إن لم يكن في أثناء الكتابة من الممكن أن يحدث ذلك في أثناء عملية التصميم.

ربما تحرك حرف أن علامة ترقيم غير موجودة في مكانها أو هناك ملاحظة على فقرة بعينها تحتاج إلى تعديل، وأنا أنصحك بالاستعانة بأحد المتخصصين في مراجعة الكتب، فسوف يكون أكثر دقة من غيره.

اختبر نسخة بعد الانتهاء

أخيراً اختبار النسخة النهائية من الكتاب، وهي إحدى الخطوات المهمة، فأنت تضع عينك ويدك مكان عين ويد القارئ، قم بطباعة نسخة تجريبية تحاكي نوع الورق والألوان والقياس الذي تم اختياره. هل تلك النسخة ستساعد على الشعور بتجربة القارئ وإحساسه من حيث الملمس والنظر، يمكنها أن تساعدك في الإجابة عن عدة أسئلة:

  • هل القياس الذي اخترته مناسباً لكتابي؟
  • هل وزن الكتاب (وزن الورق) مناسباً لحمله؟
  • هل الألوان والخطوط التي قمت باختيارها واضحة، وتساعد على إظهار المحتوى؟
  • هل يحتاج الكتاب إلى أي إضافات أخرى…إلخ

بعد أن تقوم بتلك الخطوة، وتنتهي من كافة التعديلات، أبارك لك فقد أصبحت تمتلك نسخة احترافية من كتابك، مستعدة لنقل فكرك ومحتواك إلى العالم دون تخوف.

مقالات قد تهمك أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *