قواعد ضبط علامات ترقيم الحوار داخل الرواية تقليد ليس له قواعد ثابتة (غالباً) وإنما الأمر يخضع فقط لأسلوب كل كاتب على حدة، فمثلاً الروائي الشهير (كورماك مكارثي) كان لا يضع نص الحوار داخل علامات التنصيص؛ بل كان من عادته أن يترك الأمر هكذا لذكاء القارئ الذي يمكنه التمييز بسهولة بين الحوار والسرد.

ملحوظة: يمكنك مشاهدة الفيديو الأول عن الفاصلة الإنجليزية (Comma) واستخدامها بالضغط هنا

قد يكون الادعاء السابق صحيحًا، وإذا قمت بعمل ذلك لا يمكنني أن أقول لك بأنك مخطئ نحوياً لكن في نفس الوقت من الواجب علىّ أن أنصحك بأن تلتزم بما هو شائع وبخاصة حينما يتعلق الأمر بكتابة الرواية وذلك لسبب بسيط جداً؛ وهو عدم وضع عائقٍ بينك وبين القُراء الذين اعتاد معظمهم رؤية الحوار يرقم بقواعد ثابتة داخل أغلب ما قرأوه من روايات قبل رواياتك.

لا تغامر بأساليب شاذة وبخاصة إذا كنت مبتدئاً في كتابة الرواية ولا تجهد القارئ أيضاً في محاولة التمييز بين ما هو سرد وما هو حوار، لذلك سنتناول فيما يلي أهم 5 قواعد لضبط علامات ترقيم الحوار داخل الرواية، قد يكون بعضها معروفاً لك، إن لم يكن جلها، لكن دعونا نكرر للتذكير.

جميع علامات الترقيم توضع داخل الأقواس وليست خارجها، هكذا:

علامات الترقيم داخل الأقواس دائماً
علامات الترقيم داخل الأقواس دائماً

وليس هكذا

فقرة مستقلة لكل مُتحدث

لتسهيل الأمور على قارئ الرواية، عليك أن تخصص فقرة لكل متحدث مثل:

قوس تنصيص واحد حول الحوار الطويل

الحوار داخل الرواية يجب أن يكون – قدر الإمكان- قصيرًا وذا مغزى ويسهم في تقدم أحدث الرواية للأمام لكن في بعض الأحيان يضطر المؤلف إلى كتابة حوار طويل يتكون من عدة فقرات على لسان بطل بعينه من أبطال روايته، في هذه الحالة يفضل وضع الأقواس في بداية الحوار وفي أخره فقط وليس بعد كل فقرة من فقراته كما يفعل البعض، وإليك هذا المثال لتوضيح هذه النقطة:

مثال على حوار طويل
مثال على حوار طويل

استخدم علامات التنصيص طبقاً للذوق

البعض يستخدم في الحوار أقواس التنصيص المزدوجة مثل “هذه” أو المفردة مثل ‘هذه’ وهنا لا يوجد شيء صحيح وشيء خطأ، فكلهما يمكن استخدامه ولن تأثم على اختيار أسلوب بعينه لكن كما قلنا الأفضل أن تستخدم الشائع والمتعارف عليه بين الناس وفي هذه الحالة يفضل استخدام “أقواس التنصيص المزدوجة” لكن لو اخترت المفردة، لا بأس يمكنك ذلك لكن لا تنسَ أن تستخدمها في كامل الرواية ولا تستخدم النوعين معاً حتى لا تحدث تشويشاً في ذهن القارئ.

استخدم الشرطة وعلامات الحذف بحرص

علامة الحذف
علامة الحذف

كما هو موضح في الصورة السابقة، الثلاث نقاط التالية (…) والتي يطلق عليها علامات الحذف، تستخدم حينما يتم اقتصاص جزء من حديث البطل داخل الرواية بداعي الصمت أو التردد أو التفكير، كأن تقول مثلاً ” أنت إنسان طيب القلب وذو خلق لكن …”

الشرطة (-) تستخدم فقط داخل الحوار للتعبير عن كسر الكلمة لعدم كفاية المساحة، كما هو موضح بالصورة التالية، كلمة Luxembourg لم يتمكن من كتابتها كاملة لذا تم استكمالها في السطر التالي لكن بعد تم وضع الشرطة في نهاية السطر السابق لها:

الشرطة وعلامة الحذف
الشرطة وعلامة الحذف

قال أحمد، أم أحمد قال …

في بعض الأحيان تجد حواراً داخل الرواية الإنجليزية هكذا:

“I am going to the bank,” said Ahmed.

أو

” I am going to the bank,” Ahmed said.

فأيهما أصح: Ahmed said  أو said Ahmed؟

الإجابة: كلاهما صحيح نحوياً، لكن من حيث الأسلوب هناك اختلاف بسيط كالتالي:

  • إذا بدأت الحوار بالمتحدث فالأفضل أن تستخدم Ahmed said, مثل:

Ahmed said, “I am going to the bank.”

  • أما إذا بدأت بنص الحوار وليس المتحدث، فالأفضل أن تستخدم said Ahmed. هكذا:

“I am going to the bank,” said Ahmed.

  • إذا استخدمت الضمير بدلاً من اسم المتحدث فيفضل أن تستخدم he said, وليس said he. هكذا:

“I am going to the bank,” he said.

المثال:
الصحيح: أحمد قال: “أنا ذاهب إلى السوق.”
الخطأ: “أنا ذاهب إلى السوق” قال أحمد.

مقالات قد تهمك أيضاً:

12 تعليق

    1. ليس صحيح أخت فاطمة … مكتوب في الموقع التالي:

      علامة الاستفهام، والتعجب وموقعها داخل الأقواس؟

      – إن جاءت على لسان كلام منقول تكتب داخل القوس المعني، وإن كانت على لسان المتحدث تكتب خارج القوسين، مثال:
      – سآلني الآستاذ: «هل آنت مستعد للامتحان؟»، فأجبته: «بكل تآكيد».
      – لماذا قال لك المدرس يوم أمس: «آنت طالب مجتهد يا وسام»؟
      لاحظوا في المثال الثاني فإن الاستفهام لم يكن على لسان الاستاذ الذي وضع كلامه بين قوسين، ولكن على لسان المتحدث نفسه.

      أي في حوار الرواية تكتب دائماً داخل الأقواس لأنها تأتي على لسان كلام منقول …

      1. لكن لماذا لم تكتب كالتالي:
        – لماذا قال لك المدرس يوم أمس: «آنت طالب مجتهد يا وسام.»؟

        ملاحظة: لقد أضفت نقطة.

        شكرا

        1. يمكنك وضع النقطة بالطبع لكن هذا الأسلوب غير شائع وأغلب المحررين لا يحبذون تلاقي علامتي ترقيم بصورة مباشرة.

  1. لدي سؤال: هل أضع علامة التنصيص على الأسماء في الرواية؟
    وهل اذا انتهى نص حوار الشخصية باسم أقوم بتكرار العلامة ان اكن علي أن أضعها؟؟

    1. لا تضعي أبداً علامة تنصيص أو أقواس حول الأسماء في الرواية بل تترك كما هي … لكن في الكتب الغير أدبية (التعليمية مثلاً) يمكنك وضع أقوس حول أسماء الأشخاص وأسماء المدن في مطلع ذكرها من العمل ….

  2. مرحبا …
    عندما أكتب حوار وأقصد ان المتحدث غير مسترسل في الكلام، وأنه يتحدث قليلاً ثم يصمت قبل أن يكمل حديثه فهل يمكن وضع ثلاث نقط؟
    وإذا كنت أصف موقف أو مشاعر بها تردد وتفكير هل يمكن وضع نقطتين؟

    1. في كلا الموقفين يتم وضع ثلاث نقاط … لا يوجد في علامات الترقيم نقطين متجاورتين هكذا (..) بل ثلاث نقاط هكذا (…)

  3. أريد ان اتواصل معك أستاذ حسن
    أنا أكتب رواية وشارفت علي الإنتهاء من كتابتها هل يمكنني إرسال ملخصها لك؟

  4. يقول حاتم محمد سليمان خليل الدعدع:

    أحسنت أستاذي
    هل صحيح ألا نرقم الحوار بالتنصيص ونكتفي بشرطة بأول الحوار
    كمثال
    – ماذا أصابك ؟
    – لا شئ بعض الإجهاد .
    وأيهما أفضل ذكر اسم المتحدث بأن نقول قال فلان أو فلان قال
    خاصة إذا كان الحوار طويلا
    أم نترك الأمر للقارئ

    1. نعم يمكن وضع شرطة في الأعمال العربية قبل الحوار وهو تقليد معمول به.
      نعم يجب أن يذكر اسم قائل الحوار مهما كان الحوار طويلاً، تكتفي بتوضيح القائل في بداية الحوار وضروري وضع وصف لقائل الحوار حتى لا يمل القارئ، كأن تقول مثلاً قال وهو يحرك القلم بين شفتيه، إلخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *